ندى مرسى بغدادى سيدة أعمال لبنانية ورئيسة جمعية الندى للعطاء الخيرى  اللبنانية تفتح قلبها بحوار خاص

حوار : محمد نصار

الجمعيات الأهلية دائما هي حكومة البسطاء والمساعدة للدولة على تحمل الأعباء التي لا تقوم بها حكومة الدولة ، ودائما هي طوق النجاة لملاين الأسر على مستوى العالم ، من خلالها يتعلم ملاين التلاميذ ، ويعالج خلالها ملايين الأسر ويتلقى الأسر المحرومة والفقيرة مايساعدها على تحمل أعباء الحياة ، وتحمل خوف الحاضر والمستقبل ، حتى يقوك ملاين الأطفال قادرين على التعلم والعمل في بيئة مناسبة ، فالجمعيات الأهلية هي نسمات الرحمة التي غابت عن الحكومات المختلفة ، فجمعية الندى للعطاء الخيرى ثقافية اجتماعيةاللبنانية تقوم بأدوار كثيرة لتعليم ورعاية الآلاف الأطفال والأسر الفقيرة فى دولة لبنان وامتدت إلى خارج الدولة إلى الوطن العربي ، من اجل تحمل الدور الوطني والإنساني الذي تحمله مسئولي الجمعية ، بدون أي دعم مؤسسي أو حكومي ، فقط من خلال أعضائها الذين اقسموا أن يكونوا نسمات الرحمة على الآلاف الأسر فكان لنا هذا الحوار الخاص مع ندى مرسى محمد بغدادى  ،سيدة أعمال لبنانية عربية ورئيس مجلس إدارة جمعية الندى للعطاء الخيرى  ، محبة للفقراء والبشرية ، ومؤمنة بدورهم في التعليم والتعلم والعيش بكرامة ، مؤمنة بأن دور الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني كبير وعظيم فى أدوارة في إزالة كاهل المعاناة عن الفقراء والمحرومين بدون أى مقابل طلباتهم فقط هى الدعاء لاستمرار أعمالهم من أجل المساعدة .

س: تقوم الجمعية بأدوار كثيرة هل من الممكن ان نعرف ادوار الجمعية الأساسي؟ .

أدوار الجمعية كثيرة في دولة لبنان فنحن بالجمعية نقوم بأدوار ثقافية واجتماعية ورعاية للأطفال ومئات الأسر داخل دولة لبنان ، ونقوم بعمل دورات ثقافية وتدريبية لتأهيل الشباب للعمل ، ونقوم برعاية عدد من الأسر بتقديم المساعدات الاجتماعية التي نستطيع تقديمها لمساعدتهم على تحمل الأعباء المعيشية لهم .

س: ماهى الأدوار التي تقوم بها الجمعية وكم شخص تقوم الجمعية بكفالتهم ؟

الجمعية تقوم بأدوار كثيرة جدا داخل دولة لبنان بعيدا عن الدين والطائفية ، وتقوم الجمعية برعاية مئات الأسر والاطفال داخل لبنان من اجل رعايتهم اجتماعيا وثقافيا وتدريبهم على أدوات سوق العمل وتوفير أدوات التعليم لهم وعدم تسربهم من المدارس ونسعى ان نقدم المزيد من الخدمات لهم ، فذلك هو دورنا الذي نسعى للقيام به .

س: ماهى الفئات التى تعمل مع المؤسسة وتشاركها العمل الخدمي ؟

كثير من الفئات تقوم بالتعاون مع المؤسسة بموجب حبهم فى العمل الخدمي ومساعدة الأسر التي تحتاج المساعدة من اجل التقدم فى المجتمع ويصبحوا فاعلين ، فعندنا الأطباء والمهندسين والمعلمين ورجال الأعمال والسيدات والفتيات والشباب ، وجميعنا نكمل بعض ، من أجل اكتمال عمل المنظومة .

س: هل الجمعية تتلقى دعم من مؤسسة او الحكومة او جماعة سياسية داخل لبنان وكيفية تغطية مواردها وأنشطتها؟

الجمعية ليست طائفية وهى لجميع الشعب اللبناني بجميع طوائفه ولانتلقى أي دعم من الحكومة أو من جماعات أو أحزاب سياسية ، فالدعم التى تغطية الجمعية من أفرادها ومؤسسيها وأعضائها ، ومن يرغب من الشعب اللبناني أن يساعد داخل المؤسسة فنحن نرحب به بعيدا عن الايديولوجية والطائفية ، فالشعب اللبناني هو الأساس بجميع طوائفه وأطرافه جميعنا لبنانين لاتوجد تفرقة ، وهدفنا فقط هو خدمة الشعب اللبناني .

س: هل للجمعية تطلعات للعمل خارج دولة لبنان من اجل مساعدة الفقراء والمحتاجين بجميع الدول العربية ؟

نحن عملنا داخل لبنان ، ونسعى في الوقت ذاته إلى التوسع بعمل اتفاقيات وتعاون وعمل مشترك مع مؤسسات المجتمع المدني بمختلف الدول العربية والوصول إلى الأمم المتحدة من اجل مساعدة الفقراء ومحتاجى الرعاية الإنسانية والاجتماعية بمختلف المجالات داخل لبنان وبالدول العربية الحبيبة ، ونحن فى مصر من اجل التكريم كسفراء للعمل الإنساني من أكثر من مؤسسة ، وهدفنا دائما التعاون من اجل الإنسانية بعيدا عن السياسة والطائفية وأي شيئا يقسم البشرية وعالمنا العربي ودولتنا لبنان ، التي نسعى أن تكون جميلة دائما ومتقدمة .