أستون فيلا ضد ليفربول.. تريزيجيه ورفاقه يستعيدون رقما غائبا منذ 58 عاما بالبريميرليج


استعاد أستون فيلا، الذى يضم بين صفوفه الثنائي المصرى محمود حسن تريزيجيه وأحمد المحمدى، رقما غائبا، فى الدوري الإنجليزي، منذ 58 عاما، عقب مكسبه الكاسح، على ضيفه فريق ليفربول، بنتيجة 7 - 2، فى الماتش التى جمعت الفريقين مساء الاحد، على أرض ملعب "فيلا بارك"، في انصرام منافسات الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الفاخر "بريميرليج".

ذكرت شبكة "سكاى سبورتس" الإنجليزية، أن أستون فيلا، نجح فى تقصي الفوز خلال أول 3 مباريات بمنافسات الدوري الإنجليزي، لأول مرة، منذ موسم 1962 - 1963.

وساهم محمد صلاح أساسيا مع ليفربول، وخاض المباراة بالكامل، في المقابل دخَل تريزيجيه أساسيا مع أستون فيلا، حتى الدقيقة 86، بينما ساهم أحمد المحمدى بديلا، في الدقيقة 80.

وأنهى أستون فيلا، الشوط الأول، من اللقاء، متفوقا بنتيجة 4 – 1، سجل أولى واتكينز، هدف الفيلانز الأول، بعد مرور 4 دقائق لاغير على مستهل اللقاء، في أعقاب استغلاله غير دقيق من أدريان حارس ليفربول، وأزاد نفس اللاعب الهدف الثانى، في الدقيقة 22، من تسديدة رائعة.

ونجح النجم المصرى محمد صلاح، في إلحاق هدف ليفربول الأول، في الدقيقة 33 من زمن الاجتماع، من تسديدة قوية، على يمين حارس أستون فيلا، وهو الهدف رقم مائة في المئةللفرعون المصرى، مع الأندية الإنجليزية، في كل المسابقات، 98 هدفا مع ليفربول وهدفان مع تشيلسي.

وعاد جون ماكجين، ليضيف ثالث غايات الفيلانز، في الدقيقة 35، واختتم واتكينز، رباعية أستون فيلا، في الدقيقة 39، ليصل إلى الهاتريك، من صناعة النجم المصرى محمود حسن تريزيجيه.

وفى الشوط الثانى، أضاف فريق أستون فيلا، 3 أهداف أخرى، بواسطة روس باركلى وجاك جيراليش هدفين، في الدقائق 55، 66 و 75 من زمن اللقاء.

وسجل النجم المصرى محمد صلاح، هدف ليفربول الثانى، في الدقيقة 60.

وتوقف رصيد ليفربول، نحو 9 نقاط، في الترتيب الخامس، في حين بلغ أستون فيلا لنفس عدد النقاط، في المركز الثانى، بجدول ترتيب بطولة الدوري الإنجليزي.

التعليقات

أحدث أقدم