على مسئولية ديلى ستار الإنجليزية.. ساديو مانى يكره محمد صلاح


فى تقرير غريب نشرته صحيفة ديلى ستار الإنجليزية فسرت أثناءه اللقطة المثيرة بين محمد صلاح وساديو مانى بعد إحداث الفرعون مقصد الريادة للريد فى مرمى مانشستر سيتى فى ماتش الأمس،تفسيرا يصعب تصديقه ، فقد ادعت الصحيفة أن المحادثات البَينُ نجمى ليفربول فى اللقطة التى رصدتها كاميرات التليفزيون وشاهدها الملايين، إنما يكشف عن مشاعر كراهية من ساديو مانى تجاه زميله فى الفريق محمد صلاح، دون أن تستطيع تقديم مببرات واضحة أو تفسيرا لهذا الادعاء ، وإلى التفاصيل كما أوردتها الصحيفة ..

وقعت مشادة حديثة بين محمد صلاح وساديو مانى خلال فاعليات نصف المباراة الأول من ماتش فريق مانشستر سيتي أمام نظيره ليفربول التى انتهت بالتعادل بنتيجة 1-1، والتى أقيمت في ملعب "التحالف"، ضمن منافسات الجولة الـ 8 من مسابقة بطولة الدوري الإنجليزي، نتيجة لـ الخلاف على تسديد ركلة الجزاء، بعدما حصل عليها ماني، ولكن من المعلوم أن صلاح هو مسدد ركلات الجزاء في الريدز.

وذكرت جريدة "ديلى ستار" الإنجليزية أن محمد صلاح تحدث مع ساديو ماني بعدما سجل صاحب الفرعون شوطة جزاء ليتقدم الريدز على مانشستر سيتي في نصف المباراة الأول من الماتش التى انتهت بالتعادل بنتيجة 1-1، ليلة أمس الأحد.

وأشارت الصحيفة إلى أن تلك المشاجرة البَينُ نجمى ليفربول أثارت قلق حشود الريدز، حيث بدا الاضطراب على طريقة لعبهم عقب لحظات من تسجيل شوطة الجزاء التى تسببت فى الأزمة، ما أفقد بطل اللقب التمكن من السيطرة على زمام المباراة، ومنح السيتى احتمالية للتعادل من أجل لجابرييل جيسوس.

وقد كان مانى قد تتم أثناء تسديد صلاح لركلة الجزاء مطالبا إياه بتسديدها فى جهة محددة، فبدأ المصرى مباشرة بالصراخ فى وجه مانى ولوح بإصبعه نحو المهاجم السنغالى، فى مسعى لمنعه من التحدث ورفع يديه.

وقال أحد مؤيدى ليفربول، "ماني وصلاح يتجادلان، فى ماذا كانا يتجادلان؟"، بينما تكهن ثالث بما كان يتحدث عنه الثنائي بقوله، "صلاح صرح لماني لا تتحدث معى مباشرة بعد أن سجل ركلة العقوبة، أعتقد أن مانى كان يعلِمه أين يسدد ركلة الجزاء !!"

وأزاد آخر، "مانى يكره محمد صلاح، أليس كذلك حقا؟".

وأشارت الصحيفة إلى أنه هذه ليست المرة الأولى التي يتواجه فيها المهاجمان، حيث بدا ماني مستاءً على نحو جلي من شريكه في الهجوم خلال الفوز 2-1 على شيفيلد يونايتد الشهر الماضي.

التعليقات

أحدث أقدم