نجاحات مصر المتتالية تحول أحلام أردوغان في المتوسط إلى كابوس

0

18 June 2020 | 3:44 pmالى جميع زوار موقعنا نقدم لكم حصريا حيث يقدم لكم موقع الحصري توداي جميع الاخبار العربية والعالمية عبر موقعنا متابعة جميع الاخبار من المصادر مباشرة، حيث نرصد اخر واهم الاخبار عبر موقعنا وان جميع الاخبار التى نقدمها لكم على مسؤلية كاتبها..

 

حولت الأكتشافات المتتالية لمصر في المتوسط، أحلام الديكتاتور العثمانى
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالسيطرة على غاز البحر المتوسط إلى كابوس مزعج بسبب
النجاحات المتتالية لمصر بتحقيق اكتشافات ضخمة فى شرق المتوسط.

 

وبعد توالي اكتشافات الغاز في مصر، وإعلان قبرص ايضا عن عدد من الاكتشافات،
أعلنت تركيا عدم اعترافها باتفاقية ترسيم الحدود البحرية، بين مصر وقبرص، المبرمة في
العام 2013، الأمر الذي دفع قبرص بالرد على أنقرة، ولوحت الأخيرة باستخدام القوة العسكرية،
خاصة بعد سقوط الرئيس الاسبق محمد مرسي وسقوك جماعة الاخوان في مصر، وإعلان تركيا رفضها
التطبيع مع مصر، لتعلن عن التنقيب بعدها في المتوسط، ضاربة بكل الاتفاقيات والقوانين
الدولية الحائط، وبعدها حذرت الخارجية المصرية من انعكاس أية إجراءات أحادية على الأمن
والاستقرار، في منطقة شرق المتوسط، وأكدت على “ضرورة التزام أي تصرفات لدول المنطقة
بقواعد القانون الدولي وأحكامه”.

احصل على افضل تطبيق للترددات من هنا " تطبيق تردد قنوات النايل سات " للترددات والبث المباشر لجميع القنوات والافلام والدراما

 

ولم تتوقف تحركات القاهرة الدبلوماسية عند الإدانة، بل سعت لحشد المجتمع
الدولي ضد انتهاكات أنقرة، فالعام الماضي، قامت بتدشين “منتدى غاز شرق المتوسط”،
بالقاهرة، وضم مجموعة دول بشرق المتوسط، بهدف تنسيق التعاون فيما بينهم، وزيادة الضغط
على تركيا.

 

وعندما وقعت تركيا اتفاق مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، للسيطرة
على موانيء بالبحر المتوسط، صدر بيان ثلاثي بين مصر واليونان وقبرص يعترض على الاتفاق
الثنائي، ثم سرعان ما طور الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر تصديا عسكريًا
لمعاقل عسكرية يقال إنها تابعة لتركية في الأراضي الليبية، ومسقطا طائرة تركية بدون
طيار في حدوده.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.