تفاصيل وفاة شهد أحمد بعد العثور على جثتها بالنيل انتحار أم قتل

0

بعد اختفاء دام لمدة ثلاثة أيام، تم العثور على جثمان الطالبة شهد أحمد الطالبة بكلية الصيدلة الفرقة الثانية ملقاة فى النيل بمحافظة الجيزة، وتم العثور على جثمانها وإبلاغ الجهات المعنية والتى تولت التحقيقات بعد انتشال الجثمان ونقله الى المشرحة من اجل معرفة سبب الوفاة ومعرفة هل يوجد شبهه جنائية ام لا.

تفاصيل الواقعة

كان اللواء جمال غزالي، مدير أمن الإسماعيلية، تلقى إخطارا من العميد أيمن غنيم، مأمور قسم ثالث، يفيد بحضور أسرة للإبلاغ عن اختفاء ابنتهم شهد، طالبة بالفرقة الأولى بكلية الصيدلية جامعة قناة السويس.

وتم على الفور تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء محمود هندي، مدير مباحث الإسماعيلية، وضم الرائد محمد سكر، رئيس المباحث، والنقيبين إسلام مشهور وأحمد المراكبي وكيلى المباحث.

وتوصلت تحريات ومعلومات فريق البحث وفحص كاميرات المراقبة إلى أن «الطالبة المختفية تعاني منذ فترة من اضطرابات نفسية، وأنها يوم الاختفاء طلبت مبلغا ماليا من زملائها بالكلية، وتوجهت عقب ذلك إلى موقف سيارات الأجرة العمومي واستقلت سيارة أجرة في اتجاه القاهرة».

وأضافت التحريات أن «جميع زملاء الطالبة شهدوا بحسن خلقها وأنها متميزة ولكنها عانت الفترة الماضية من أزمة نفسية جعلتها منعزلة وتعاني من بعض الاضطرابات».

وأبلغت أسرة الطالبة رجال المباحث بالإسماعيلية أنه تم العثور على جثة الطالبة غارقه في مياه النيل.

وتبين أن الأجهزة المعنية عثرت على حقيبة ومتعلقات “الهاتف والكارنيهات والأموال” الخاصة بالطالبة أعلى الطريق الدائري بالمنطقة الواقعة أعلى نهر النيل بالوراق، وتم إبلاغ شرطة الإنقاذ النهري والمسطحات.

وعلى الفور تحركت فرق الإنقاذ النهري التي عثرت على جثمانها بمكان قريب من مكان القفز، واستطاعوا انتشالها وكانت ترتدي ملابسها كاملة.

وتم إخطار الأمن العام، وبحضور والديها تعرفوا على جثتها وقرروا أنها تعاني من مرض نفسي وتتلقى علاجا عن ذلك، ورجحت التحريات انتحارها بسبب ذلك.