حبس طبيب سنتين مع الشغل وسنة لمدير مستشفى لقطع عضوين ذكريين لطفلين بسوهاج

قضت محكمة جنح قسم أول سوهاج، اليوم السبت، برئاسة المستشار مصطفى رشاد وسكرتارية محمد عبد الله، بحبس الطبيب “مراد.ع.ز” أخصائى مسالك بولية ، سنتين مع الشغل وكفالة 5 آلاف جنيه لإجرائه عملية طهارة لطفلين مما تسبب عنها قطع أعضائهما الذكرية أثناء عملية الطهارة، وأسفر عن إصابتهما بعاهة مستديمة للطفل الأول بنسبة 60% والثانى بنسبة 30%.

 كما عاقبت مدير مستشفى “بديع.ز”، وطاقم التمريض وهم 5 أشخاص بالحبس سنة مع الشعل وكفالة ألف جنيه لكل منهم وكذلك تغريم مدير المستشفى 50 ألف جنيه لإدارة منشاة طبيبة مخالفة للشروط بعد اتهامهم بالإهمال الطبى الجسيم للمتهمين الأول والثانى وعدم تعقيم الأدوات والآلات المستخدمة بالعمليات لباقى المتهمين، مما تسبب فى إصابة المجنى عليهم بغرغرينا والتهابات.

 كان دفاع المجنى عليه المحامى على عبد الخالق ، قد طلب توقيع أقصى عقوبة على المتهمين لتوافر جريمة الإهمال فى حقه المتهمين جميعا كما أثبته تقرير الطبيب الشرعى وتقرير اللجنة الثلاثية.

 ترجع أحداث الواقعة عام 2018 عندما قام والدا الطفلين بالتوجه إلى مستشفى الشهيد الجديدة يوم 29 أغسطس الشهر الماضى لإجراء عملية طهارة للطفلين وتم إدخالهما لإجرائها بمعرفة الطبيب المشكو فى حقه بالمستشفى وبعد خروجهما من غرفة العمليات تلاحظ لوالدى الطفلين أنهما يصرخان بشدة، وباستدعاء الطبيب قرر لهما أن الطفلين بصحة جيدة إلا أنه فى اليوم التالى وبعد رفع الغيار الطبى تلاحظ لوالد الطفلين أنهما يعانيان من تورم شديد بالخصية وإصابة الطفل عبد الله بغرغرينا بالعضو الذكرى مع فقد بالجلد والأنسجة الرخوة بالجزء الأول من العضو الذكرى مع وجود التهابات وناصور بين بداية العضو وكيس الصفن، كما تبين لوالد الطفل عمر فقد كامل للعضو الذكرى مع وجود فقد بالأنسجة الرخوة بكيس الصفن حول جذر القضيب ووجود التهابات وناصور بجذر القضيب.

 وتوجه والدا الطفلين إلى قسم أول سوهاج وحررا محضرين بالواقعة، وتم عرضهما على النيابة العامة والتى استمعت إلى أقوال والدى الطفلين واتهما الطبيب المشكو فى حقه بالإهمال الطبى الجسيم فى إصابة نجليهما والتى قد يستحيل شفائها ويتخلف عنها عاهة مستديمة للطفلين، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 8165 لسنة 2018 جنح قسم أول سوهاج، والمحضر رقم 8166 لسنة 2018 جنح قسم أول سوهاج وتمت إحالة المتهمين إلى محكمة الجنح والتى أصدرت قرارها السابق.